ينظم مركز الدراسات الصحراوية وتكوين الدكتوراه الديناميات الاجتماعية بالصحراء

ينظم مركزالدراسات الصحراوية وتكوين الدكتوراه الديناميات الاجتماعية بالصحراء centre des études sahariennes et formation doctorale : dynamiques sociales au Sahara ورشة لفائدة طلبة تكوين دكتوراه الديناميات الاجتماعية بالصحراء، يوم 16 دجنبر 2017،...

المعرض الجهوي للكتاب لجهة العيون الساقية الحمراء من 29 نونبر إلى 10 دجنبر بمدينة بوجدور

 يشارك مركز الدراسات الصحراوية  بالمعرض الجهوي للكتاب بمدينة بوجدور من 29 نونبر إلى 10 دجنبر 2017.  

المعرض الجهوي للكتاب لجهة الداخلة-وادي الذهب

    شارك مركز الدراسات الصحراوية بالمعرض الجهوي للكتاب لجهة الداخلة-وادي الذهب وذلك خلال الفترة الممتدة من 03 إلى 11 نونبر 2017 بمدينة الداخلة، وعلى هامش هذه التظاهرة تم الاتفاق بين المديرية...

LA SOCIETE MAURE

Nous avons l’honneur de vous informer de la parution du livre de l’un des meilleurs chercheurs sur de la société ouest saharienne.  Cet ouvrage présente des éléments de diverses recherches conduites...

التبراع، الشعر النسائي الحساني، العالية ماء العينين، حجم (21×17)، 2015

Imprimer

المؤلفة: دكتوراه من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، باحثة في الأدب المغربي والثقافة الشعبية، أستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية-المحمدية. عضو اتحاد كتاب المغرب. لها أبحاث ودراسات في الأدب والنقد والثقافة الشعبية. صدر لها "دويان الشيخ محمد الإمام- جمع تحقيق ودراسة" وثقافة الصحراء- مقالات في الأدب والتاريخ والثقافة الشعبية" ومجموعة دراسات وأبحاث في كتب مشتركة ومقالات في المجالات والجرائد والمواقع الإلكترونية.

يحقق هذا الكتاب مجموعة من المكتسبات المعرفية والثقافية، فإلى جانب التعريف بشعر "التبراع" أولا، ثم بعلاقة هذا الشعر بالمرأة الحسانية، معبرا عنها، باعتبارها شريكا في تدبير دلالات المفاهيم، وإنتاج التصورات والتمثلات لعناصر الحياة والوجود، فإن الكتاب يقترح منهجية لإعادة قراءة الشعر النسائي المغربي بكل تعبيراته المتنوعة من جهة، واعتماد الشعر الشفهي في إنتاج الوعي بالحالة الشعرية النسائية، ومن جهة ثانية تمثل الإبداع الشعري المغربي باعتماد شعر "التبراع"، وباقي الأشكال التعبيرية الشفهية، مثل شعر العروبيات.

كتاب الدكتورة العالية ماء ا لعينين جدير بالتقدير، وصاحبته تستحق التحية، وتبقى المرأة المغربية، والشعر المغربي، وقارئ الكتاب هم المستفيدون من هذا الكتاب حول "التبراع".

الدكتورة زهور كرام

 

الإسلام والدولة في إفريقيا جنوب الصحراء، الفكر السياسي عند عثمان بن فودي خلال القرن 19 م، بهيجة الشاذلي، حجم (21×17)، 2015

Imprimer

المؤلفة : بهيجة الشاذلي، خريجة جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة السربون باريس 4، حاصلة على دكتوراه الدولة في التاريخ، نظمت وشاركت في عدة ندوات ومؤتمرات. لها عدة أبحاث منشورة داخل المغرب وخارجه، تعمل أستاذة التاريخ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء منذ سنة 1986.

يشكل هذا الكتاب مساهمة في دراسة حقل ظل بعيدا عن الباحثين المغاربة الذين اهتموا بقضايا الإسلام والدولة، فهو مسألة تداخل الدين والسياسة في إفريقيا جنوب الصحراء وعلاقتهما بالتحولات الاجتماعية، في محاولة لفهم وإعادة النظر في بعض الأفكار الجاهزة التي ارتبطت مؤخرا بالإسلام والمسلمين في المجتمعات الإفريقية مركزة على النزاعات التي تعيشها إفريقيا حاليا.

لقد شهد القرن التاسع عشر تحولات عميقة، شبيهة إلى حد ما بالفترة الراهنة، كانت لها انعكاسات بالغة الأهمية على عملية "إعادة تركيب" المجتمعات الإسلامية ومن ضمنها إفريقيا جنوب الصحراء. ولعب فيها المؤثر الديني الدور الأبرز في ترسيخ السلطة. ولعل هذا ما جسدته بقوة " الخلافة الإسلامية بصكتو" (نيجريا الحالية)، التي أسسها عثمان بن فودي سنة 1804م، ودامت إلى غاية سقوطها على يد الإنجليز سنة 1903.

تحاول الدراسة، اعتمادا على رصيد هام من الوثائق تتبع وتحليل مختلف العوامل التي ساهمت في قيادة عملية الإصلاح الديني والاجتماعي في آن واحد، كما تحاول تسليط الضوء على الاستراتيجية التي اتبعها عثمان بن فودي للملاءمة بين الدين وبين مختلف جوانب الحياة المتطورة في الزمان والمكان.

الحركة الفكرية في بلاد شنقيط حتى نهاية القرن الثاني عشر، عبد الودود ولد عبد الله، حجم (21×17)، 2015

Imprimer

 

أستاذ جامعي ووزير سابق، له أ بحاث منشورة حول تاريخ الغرب الإفريقي عموما وقضايا التاريخ الثقافي والفكري بمنطقة الصحراء والساحل، على وجه الخصوص.

-       كانت القرى الصغيرة والبوادي تابعة فكريا واقتصاديا للمدن الصحراوية الكبرى قبل أن تبرز أهمية القرى والبوادي القريبة من الشواطئ الأطلسية حيث المراكز التجارية الأوروبية. وعبرت التشكيلات الهامشية في هذه القرى والبوادي عن مطامحها الجديدة بتبني سلسلة من الحركات المعارضة لهيمنة الفقهاء والرؤساء التقليديين. وتزعم هذه الحركات صلحاء ينسب إليهم الكشف والكرامات مثل ناصر الدين ومحمد المجذوب. وتعمق الصراع الفكري عندما تولى قيادة التيار الصوفي علماء متمكنون مثل المجيدري.

-       وقد واصل كبار الفقهاء والمتكلمين في الصحراء الشنقيطية (مثل عبد الله البوحسني وابن الأعمش وابن الهاشم، في مرحلة أولى، وابن بونا وابن الفاضل، في مرحلة ثانية) معارضتهم للتيارات الباطنية والصوفيةي وفاء لتقليد ورثوه عن سلفهم من العلماء الذين كانوا أصحاب الحل والعقد في المدن الصحراوية الكبرى.

-       وبالإضافة إلى هذين الاتجاهين ظهر ثالث يدعو إلى التوفيق بين الفقه والتصوف وعلم الكلام الأشعري. وظهرت بواكير هذا التوجه خلال القرن الثاني عشر (18م) مع ابن رازقة واليدالي وأصبحت له السيطرة في أواخر هذا القرن عندما انتشر التصوف الطرقي على يد الشيخ الكنتي الكبير (....).

 

Histoire d’une légende Regards occidentaux sur la ville de Tombouctou pendant les XIXème –XXème siècles,Simona Corlan-Ioan.2015.

Imprimer

Le monde européen du XIXème siècle a dû exalter dans l’imaginaire ce qui était différent pour être convaincu de l’altérité du dehors. Tombouctou celle qu’on a racontée et sur laquelle on a écrit en Europe pendant cette dernière période des découvertes géographiques n’est pas construite selon les règles de l’utopie. La Tombouctou imaginaire n’incarne pas non plus le Paradis terrestre, bien que l’accent mis surtout sur les dangers que les voyageurs doivent affronter pour entrer en ville puisse évoquer la nécessaire purification et initiation qui précède la quête de la perfection. Tombouctou a les caractéristiques des espaces jamais rencontrées. Ils sont définies comme espaces de l’excellence et de l’abondance, mais non pas comme espaces de la perfection. Leur réalité physique n’est pas mise en question ; ces villes sont enveloppées dans du mystère à cause de

Lire la suite : Histoire d’une légende Regards occidentaux sur la ville de Tombouctou pendant les XIXème –XXème...